رزرو تور, فروش بلیط هواپیما , اخذ ویزای شنگن و آسیایی
۰

لصاقة منع الحمل

لصاقة منع الحمل - كيفية استخدامها، كيف تعمل، من أين يمكن الحصول عليها والأشياء التي يجب عليكِ معرفتها. 

 

يمكن للمرأة أن تحمل إذا وصلت الحيوانات المنوية للرجل إلى إحدى بيوضها (بويضة). تحاول مانعات الحمل إيقاف حدوث ذلك من خلال الحفاظ على البويضة والحيوانات المنوية منفصلين أو من خلال وقف إنتاج البويضات. واحدة من وسائل منع الحمل هي اللصاقة.

لصاقة منع الحمل هي لصاقة لزجة قليلاً، مثل لصاقة النيكوتين، قياسها 5x5 سم. توصل الهرمونات إلى جسمك من خلال الجلد.

تحتوي على نفس الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل المركبة، وتعمل بنفس الطريقة. مما يعني أنها تمنع الإباضة (إطلاق البويضة)؛ وتزيد من سماكة مخاطية عنق الرحم، مما يجعل وصول الحيوانات المنوية للبويضة أمراً صعباً وتجعل بطانة الرحم أرق، مما يجعلها أقل قابلية لانغراس البويضة المخصبة.

لمحة: حقائق حول اللصاقة

•    إنّ اللصاقة فعالة بنسبة أكبر من 99٪ في منع الحمل عندما تستخدم بشكل صحيح.

•    يستمر مفعول كل لصاقة لمدة أسبوع واحد. تقومين بتغيير اللصاقة كل أسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، وبعد ذلك تبقين لأسبوع من دون اللصاقة.

•    لا تحتاجين للتفكير في الأمر كل يوم، كما أنها تبقى فعالةً إذا تقيأت أو أصبت بالإسهال.

•    يمكنكِ وضع اللصاقة في الحمام، في حمام السباحة وأثناء ممارسة الرياضة.

•    إذا كانت دورتك الشهرية قوية أو مؤلمة، يمكن للصاقة أن تساعد.

•    يمكن للصاقة أن تزيد من ضغط الدم، ويمكن لبعض النساء أن يعانين من آثار جانبية مؤقتة، مثل الصداع.

•    يمكن لبعض النساء أن يُصبن بتخثر الدم عند استخدام اللصاقة ولكن هذا أمر نادر الحدوث.

•    قد تحمي اللصاقة من سرطان المبيض، سرطان الرحم وسرطان القولون.

•    قد لا تكون اللصاقة مناسبة للنساء المدخنات واللواتي تبلغ أعمارهنّ  35 عاماً أو أكثر، أو اللواتي تزن 90 كغ (14 حجر) أو أكثر.

•     لا تحمي اللصاقة من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs) ، سيساعدكِ استخدام الواقي الذكري على حماية نفسكِ من الأمراض المنقولة جنسياً (ٍSTIs).

كيف تعمل؟

كيف يمكنكِ استخدام اللصاقة  

متى تبدأ اللصاقة بالعمل

ماذا تفعلين إذا سقطت اللصاقة

ماذا تفعلين إذا نسيت نزع اللصاقة  

النزيف خلال الأسبوع الذي لا تستخدمين اللصاقة فيه  

كيف يمكنكِ استخدام اللصاقة

يمكنكِ استخدام لصاقة منع الحمل على معظم مناطق جسمك طالما أن الجلد نظيف، جاف ولا يوجد عليه شعر كثير. 

تقومين بتطبيق لصاقة جديدة مرةً واحدةً في الأسبوع (كل سبعة أيام) لمدة ثلاثة أسابيع، ومن ثم تتوقفين عن استخدام اللصاقة لمدة سبعة أيام. ويعرف هذا بالأسبوع دون استخدام اللصاقة. ستصابين بنزيف مرتد خلال الأسبوع الخالي من استخدام اللصاقة، مثل الحيض، على الرغم من أن هذا قد لا يحدث دائماً.

تقومين بتطبيق لصاقة جديدة وتبدئين بدورة أخرى لمدة أربعة أسابيع بعد سبعة أيام خالية من استخدام اللصاقة. ابدئي بدورتك الجديدة حتى لو كنتِ لا تزالين تعانين من النزيف.

يجب ألا تضعي اللصاقة على:

•     جلد ملتهب أو متهيج

•     في أي مكان قد تُفرك به بسبب الملابس الضيقة

•     الثديين

عند البدء باستخدام اللصاقة للمرة الأولى، يمكنك تغيير الموضع في كل مرة تستخدمين فيها لصاقة جديدة للحد من خطر التهيج.

متى تبدأ اللصاقة بالعمل

تنص رخصة اللصاقة على أنه إذا بدأتِ باستخدام اللصاقة في اليوم الأول من دورتك الشهرية، ستبدأ بالعمل على الفور. هذا يعني أنه يمكنكِ أن تمارسي الجنس دون أن تحملي.

تنص توجيهات كلية الصحة الجنسية والإنجابية على أنه إذا بدأتِ باستخدام اللصاقة في الأيام الخمسة الأولى من دورتك الشهرية، ستكونين محمية، ولن تحتاجي لاستخدام وسائل منع حمل إضافية.

إذا بدأت باستخدامها في أي يوم آخر، ستحتاجين إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية، مثل الواقي الذكري، لفترة الأيام السبعة الأولى.

يمكنكِ التحدث مع طبيبكِ أو الممرضة للحصول على مزيد من المعلومات لمعرفة متى ستبدأ اللصاقة بالعمل، وإذا كنتِ بحاجة إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية.

ماذا تفعلين إذا سقطت اللصاقة

تكون اللصاقة لزجةً جداً ويجب أن تبقى في مكانها. لا ينبغي أن تسقط بعد الدوش، الحمام، الاستحمام بالماء الساخن، الساونا أو السباحة، أو بعد ممارسة الرياضة.

إذا سقطت اللصاقة، يعتمد ماعليكِ فعله على طول الفترة التي سقطت بها.

إذا سقطت اللصاقة لأقل من 48 ساعة:

•    أعيدي وضع اللصاقة مرةً أخرى في أقرب وقت ممكن (إذا كانت لا تزال لزجة)

•    إذا لم تكن لزجةً، استبدليها بلصاقة جديدة (لا تحاولي تثبيت اللصاقة القديمة بلصقة أو ضمادة)

•    استمري باستخدام اللصاقة كالمعتاد واستبدليها في اليوم المعتاد للتغيير

إذا سقطت اللصاقة لمدة أقل من 48 ساعة قبل أن تستبدليها، ستبقين محمية من حدوث الحمل ولن تحتاجي إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية.

إذا سقطت اللصاقة لمدة 48 ساعة أو أكثر، أو كنتِ غير متأكدة من مدة سقوطها:

•    ضعي لصاقة جديدة في أقرب وقت ممكن وابدأي بدورة جديدة للصاقة (وهذا سيكون الآن اليوم الأول من الدورة الجديدة)

•    استخدمي وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل، مثل الواقي الذكري، للأيام السبعة القادمة

إذا كنت قد مارست الجنس غير الآمن في الأيام القليلة الماضية، قد تحتاجين لوسائل منع الحمل الاسعافية.

ماذا تفعلين إذا نسيتِ نزع اللصاقة

إذا نسيتِ نزع اللصاقة من بعد الأسبوع الأول أو الثاني، سيعتمد ما ستقومين به على الفترة التي كنتِ قد نسيت فيها القيام بذلك.

إذا بقيت في موضعها لمدة:

•     أقل من 48 ساعة أطول مما كان ينبغي أن توضع - انزعي اللصاقة القديمة وضعي واحدةً جديدةً. استمري باستخدام اللصاقة كالمعتاد، وغيريها في اليوم الطبيعي للتغيير. لا تحتاجين لاستخدام أي وسائل منع حمل إضافية حيث ستكونين محمية من حدوث الحمل.  

•     48 ساعة أو لفترة أطول مما كان ينبغي أن توضع - ابدأي دورة جديدة بالكامل عن طريق وضع لصاقة جديدة في أقرب وقت ممكن. هذا هو الأسبوع الأول من دورة اللصاقة الجديدة وسيكون الآن هو يوم جديد من أيام الأسبوع كيوم البداية والتغيير. استخدمي طريقة أخرى لمنع الحمل مثل الواقي الذكري، للأيام السبعة القادمة. إسألي طبيبك أو الممرضة للحصول على المشورة إذا كنتِ قد مارستِ الجنس في الأيام القليلة الماضية ولم تستخدمي الواقي الذكري كما قد تحتاجين لوسائل منع الحمل الاسعافية.

إذا نسيت أن تنزعي اللصاقة في الأسبوع الثالث، انزعي اللصاقة في أسرع وقت ممكن وابدئي فترة الراحة من اللصاقة. ابدئي باستخدام لصاقة جديدة في يوم البداية المعتاد حتى لو كان لديك نزيف. هذا يعني أنه لن يكون لديك أسبوع كامل من الأيام الخالية من اللصاقة. ستكونين محمية من الحمل ولن تحتاجي إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية. قد تصابين بالنزيف أو قد لا تصابين به في الأيام الخالية من اللصاقة.

النزيف في الأسبوع الخالي من اللصاقة

 بعض النساء لا تصاب دائماً بالنزيف في الأسبوع الخالي من اللصاقة. هذا شيء لايدعو للقلق إذا كنتِ قد استخدمت اللصاقة بشكل صحيح ولم تتناولي أي دواء يمكن أن يؤثر عليها.

من تستطيع استخدام اللصاقة

لصاقة منع الحمل ليست مناسبةً للجميع. إذا كنتِ تفكرين باستخدامها، سيقوم طبيبك أو الممرضة بسؤالك عن صحتك وتاريخ عائلتك الطبي للتأكد من أن اللصاقة مناسبة لك. من المهم جداً أن تخبريهم عن الأمراض أو العمليات التي أجريتها، أو الأدوية التي تتناوليها حالياً.

تشمل الشروط والظروف التي قد تعني عدم قدرتكِ على استخدام اللصاقة ما يلي: 

•     إذا كنتِ حاملاً أو تعتقدين بأنك حامل

•     إذا كنتِ مرضعاً

•     إذا كنتِ مدخنةً وعمرك 35 أو أكثر

•     إذا كان عمرك 35 أو أكثر، وأقلعتِ عن التدخين منذ أقل من عام

•     إذا كنت بدينةً جداً

•     إذا كنت تتناولين بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية، نبتة ساينت جون أو الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع، مرض السل (TB) أو فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)

لن تكوني قادرةً أيضاًعلى استخدام اللصاقة إذا كنتِ تعانين (أو عانيتِ) من أي من الحالات التالية: 

•     تخثر (تجلط دم) في الوريد أو الشريان

•     مشكلة في القلب أو مرض يؤثر على دورتك الدموية (بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم)

•     صداع نصفي مع الأورة (علامات تحذيرية)

•     سرطان الثدي

•     مرض الكبد أو المرارة

•     مرض السكري مع مضاعفاته، أو مرض السكري لأكثر من 20 عاماً

مزايا ومساوئ اللصاقة

إن اللصاقة فعالة في منع الحمل بنسبة أكبر من 99٪ إذا تم استخدامها بشكل صحيح. هذا يعني أنه إذا استخدمت 100 امرأة اللصاقة وفقاً للتعليمات، فإن أقل من واحدة ستصبح حاملاً في سنة. مزايا أخرى للصاقة هي:

•     من السهل جداً استخدامها، ولا تقاطع ممارسة الجنس

•     لن تكوني بحاجة للتفكير بها كل يوم خلافاً لحبوب منع الحمل الفموية – يجب عليكِ فقط تذكر تغيير اللصاقة مرةً واحدةً في الأسبوع

•     لن تكون هرمونات لصاقة منع الحمل بحاجة لتُمتص من المعدة، لذلك تبقى فعالةً حتى إذا كنت تعانين من الإسهال أو التقيؤ

•     تجعل الحيض أكثر انتظاماً، أخف وأقل إيلاماً مثل حبوب منع الحمل

•     يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض ما قبل الحيض

•     قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض، الرحم والأمعاء

•     قد تقلل من خطر حصول الأورام الليفية، كيسات المبيض وأمراض الثدي غير السرطانية

قد تجد بعض النساء أن للصاقة منع الحمل بعض المساوئ، وربما ترغب باستخدام شكل مختلف من وسائل منع الحمل.

بعض المساوئ المحتملة للصاقة هي:

•     قد تكون مرئيةً.

•     قد تسبب تهيج الجلد، الحكة والالتهاب.

•     لا تحميكِ من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs)، لذلك قد تحتاجين إلى استخدام الواقي الذكري أيضاً.

•     قد تصاب بعض النساء بآثار جانبية خفيفة مؤقتة عندما تبدأ باستخدام اللصاقة للمرة الأولى، مثل صداع، غثيان (التقيؤ)، ألم في الثدي، وتغيرات في المزاج. عادةً ماتزول هذه الآثار الجانبية بعد بضعة أشهر.

•     النزيف بين الدورات الشهرية (النزيف غير متوقع) والتبقع (نزيف خفيف جداً، وغير منتظم) هو أمر شائع الحدوث في الدورات القليلة الأولى من استخدام اللصاقة. هذا أمر لايدعو للقلق إذا كنتِ تستخدمين اللصاقة بشكل صحيح، وستبقين محمية من الحمل.

يمكن لبعض الأدوية أن تقلل من فعالية اللصاقة. إذا وصف لك دواء جديد أو اشتريت دواء من دون وصفة طبية، اطلبي المشورة من الطبيب أو الصيدلي. قد تحتاجين إلى استخدام وسيلة إضافية لمنع الحمل أثناء تناولك للدواء، ولمدة 28 يوماً بعد ذلك.

مخاطر استخدام اللصاقة

يكون هناك خطورة صغيرة جداً من حصول بعض الآثار الجانبية الخطيرة عند استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، مثل لصاقة منع الحمل أو حبوب منع الحمل عن طريق الفم.

تخثر الدم

قد تزيد اللصاقة قليلاً من فرص إصابتك بتجلط الدم، والتي يمكن أن تسد الوريد (التخثر الوريدي) أو الشريان (تخثر الشرايين، والذي قد يؤدي إلى أزمة قلبية أو سكتة). إذا عانيتِ من تخثر الدم من قبل، لا تستخدمي اللصاقة.

يكون خطر إصابتك بتخثر الدم أعلى خلال السنة الأولى من استخدام اللصاقة. وتكون الخطورة أعلى أيضاً إذا:

•     كنتِ مدخنة

•     كنتِ بدينةً جداً

•     كنتِ غير قادرةً على الحركة أو تستخدمين كرسي متحرك

•     مصابة بدوالي شديدة

•     كان أحد أفراد الأسرة المقربين قد عانى من التخثر الوريدي قبل بلوغه 45 سنة

تكون مخاطر تخثر الشرايين أعظم إذا:

•     كنتِ مدخنة

•     كنتِ مصابةً بمرض السكري

•     كنتِ مصابة بارتفاع ضغط الدم

•     كنتِ بدينةً جداً

•     كنتِ مصابةً بصداع نصفي مع أورة (علامات تحذيرية)

•     كان أحد أفراد الأسرة المقربين قد أصيب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية قبل بلوغه 45 سنة

السرطان

تشير الأبحاث الحالية إلى أن النساء اللواتي تستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية، مثل لصاقة منع الحمل معرضات لخطورة مرتفعة قليلاً بأن يتم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي مقارنةً مع النساء اللواتي لا يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية. ومع ذلك، هناك حاجة لإجراء المزيد من البحوث لتقديم أدلة أكثر تأكيداً.

تشير الأبحاث أيضاً إلى أن هناك زيادة طفيفة بخطر إصابتك بسرطان عنق الرحم من استخدام وسائل منع الحمل الحاوية هرمون الاستروجين والبروجستوجين على المدى الطويل.

إنّ فوائد استخدام اللصاقة تفوق المخاطر لدى معظم النساء. ومع ذلك ناقشي جميع المخاطر والفوائد مع طبيبك أو الممرضة قبل البدء باستخدام اللصاقة. لن يُسمح لك باستخدام اللصاقة إذا كان هناك خطر بإصابتك بآثار جانبية خطيرة.

 

References

http://www.nhs.uk/Conditions/contraception-guide/Pages/contraceptive-patch.aspx


النشرة

لصاقة منع الحمل كيفية استخدامها

إرسال الملاحظات

سيتم عرض تعليقاتكم بعد التحري عنها.
Behpardakht